الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

السبت، 29 سبتمبر 2018

الهاملي يبحث مع ممثلي قطاع التجزئة تسريع التوطين النوعي

بحث معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين مع ممثلي مجموعة شركات عاملة في قطاع التجزئة سبل تعزيز توظيف المواطنين في هذا القطاع الذي يعتبر احد القطاعات الاقتصادية المستهدفة في المرحلة الثانية من مبادرة تسريع التوطين النوعي والتي انطلقت قبل فترة .

وتستهدف المبادرة توفير 3 الاف و500 فرصة وظيفية للمواطنين خلال 100 يوم من بينها الف فرصة وظيفية في القطاع المالي والمصرفي و500 فرصة أخرى في قطاع التأمين اضافة الى 2000 فرصة عمل في كل من قطاعي التجزئة والسياحة وذلك بالتعاون بين الوزارة والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المنظمة لعمل القطاعات المشار اليها.

واستعرض معالي ناصر بن ثاني الهاملي خلال اللقاءين المنفصلين اللذين عقدا مؤخرا في ديوان وزارة الموارد البشرية والتوطين ومقر المسرعات الحكومية في دبي منهجية التوطين التي تطبقها الوزارة والتي ترتكز على تحفيز وتشجيع القطاع الخاص على استقطاب الموارد البشرية الوطنية وتطوير الشراكات مع هذا القطاع والتركيز على التوطين النوعي في قطاعات اقتصادية ووظائف مستهدفة وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق مستهدفات التوطين في الاجندة الوطنية لرؤية الامارات 2021.

وقال " ان الوزارة تتطلع الى ان يتفاعل قطاع التجزئة مع مبادرة تسريع التوطين النوعي وذلك انطلاقا من المسؤولية المشتركة بين القطاعين الحكومي والخاص في ملف التوطين خصوصا وان قطاع التجزئة يعتبر من القطاعات الحيوية الاستراتيجية التي تساهم بشكل كبير في الاقتصاد الوطني ولديه القدرة على توفير الاف الفرص الوظيفية التي تتناسب وتطلعات المواطنين والمواطنات من حيث الامتيازات والاستقرار الوظيفي والتطور المهني".

واشاد معاليه بمشاركة الشركات العاملة في قطاع التجزئة في الأيام المفتوحة للتوظيف التي تم تنظيمها مؤخرا في دبي وشهدت اقبالا كبيرا من الباحثين عن العمل الذين أكدوا بحضورهم هذه الايام جديتهم في البحث عن الفرصة الوظيفية".

وثمن معالي ناصر بن ثاني الهاملي جهود فريق العمل الذي تم تشكيله لدعم تسريع التوطين النوعي في قطاع التجزئة موجها في الوقت ذاته بمضاعفة الجهود لحصر الشواغر الوظيفية المتوافرة لدى الشركات واستحداث الوظائف بما يسهم في تحقيق المستهدف والمتمثل بتوفير الف فرصة وظيفية للمواطنين والمواطنات في هذا القطاع".

وشهد اللقاءان استعراضا لمبادرات مبتكرة اطلقتها وزارة الموارد البشرية والتوطين لدعم تحقيق مستهدفات التوطين من بينها نادي شركاء التوطين الذي يقدم العديد المزايا والحوافز لاعضاء النادي وذلك تقديرا للدور الهام الذي يقومون به وتفاعلهم مع سياسات وبرامج التوطين فضلا عن مبادرة "العمل عن بعد" التي توفر للشركات مراكز مجهزة بالكامل يستطيع من خلالها المواطنون والمواطنات انجاز اعمال هذه الشركات عن بعد وبالقرب من اماكن سكنهم الى جانب برنامج التدريب والارشاد المهني وبرنامج الامارات لتوظيف الخريجين الجدد الذي يهدف الى تطوير الكفاءات الوطنية بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل وغيرها من المبادرات.

من جهتهم ، ابدى ممثلو شركات قطاع التجزئة خلال اللقائين حرصهم على التعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتسريع التوطين في هذا القطاع الذي يشهد قصص نجاح للعديد من المواطنين والمواطنات العاملين في هذا القطاع.

وأكد اللقاءان على التنسيق والتعاون في تنظيم الايام المفتوحة للتوظيف في قطاع التجزئة نظرا لاهمية مثل هذه الفعاليات في استقطاب الباحثين عن العمل لشغل الوظائف المتوافرة وتلبية الاحتياجات الوظيفية للشركات العاملة في هذا القطاع.

ومن المقرر ان تشارك شركات قطاع التجزئة في اليوم المفتوح للتوظيف الذي سيتم تنظيمه في امارة أم القيوين يوم الثلاثاء المقبل وذلك ضمن مجموعة شركات عاملة في القطاعات المالية والمصرفية والتأمين والسياحة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار