الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

الأربعاء، 28 أغسطس 2019

"الموارد البشرية والتوطين" تحتفل بـ "المرأة الإماراتية" بفيلم خاص عن دورهن في التنمية

احتفلت وزارة الموارد البشرية والتوطين بيوم المرأة الإماراتية والذي يأتي هذا العام تحت شعار " المرأة رمز للتسامح.

وقامت الوزارة بإعداد فيلم خاص عن المرأة الإماراتية والتسامح، تم عرضه في سينما "روكسي " في سيتي ووك بدبي وذلك بحضور سعادة منى وليد القائم بأعمال وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين بالإنابة والدكتور عمر النعيمي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الاتصال والعلاقات الدولية وعائشة بالحرفية وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمالة المساعدة وعددا من مدراء الادارات وموظفي الوزارة.

وقالت منى وليد إن احتفال مؤسسات الدولة كافة بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية" يعبر عن مدى تقدير المجتمع الإماراتي للنساء وإيمانا بالدور الفاعل الذي لعبته خلال مسيرة أتحاد دولة الإمارات وتقديرا لما تبذله من جهد وعطاء في عملية البناء والتطوير.

وأوضحت أن القيادة الرشيدة للدولة ومؤسساتها تؤمن تماما بقدرات المرأة الإماراتية وتدرك كذلك أهمية دورها كشريك للرجل في خطط عملية البناء والتنمية، وقدمت لها مختلف أشكال الدعم لتمكينها وتعزيز دورها في مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة.

وأشادت بالجهود الحثيثة التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة من أجل تمكين المرأة الإماراتية.

وثمنت الدور الفاعل الذي تقوم به حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين في تقليص الفجوة بين الجنسين ومنح الفرص المتكافئة للجميع في الحصول على الخدمات والوصول للوظائف بمستوياتها المختلفة.

وأضافت منى وليد أن وزارة الموارد البشرية والتوطين تعمل على تمكين المواطنات في المجالات ذات الصلة، إلى جانب تعزيز فرصهن في تحقيق تكافؤ أفضل بين الجنسين في مؤشرات التوظيف وشغل العديد من المناصب الإدارية والإشرافية، وهي المعدلات التي حققت فيها الإماراتيات مستويات أداء عالية وفقا للتقارير العالمية المعنية.

وأشارت إلى إطلاق الوزارة لحزمة من المبادرات والبرامج النوعية التي تساهم في تمكين المرأة الإماراتية في سوق العمل بمؤسسات القطاع الخاص المختلفة منها "نظام العمل عن بعد" الذي يوفر لها إمكانية العمل دون الاضطرار للانتقال لمواقع العمل البعيدة خاصة للنساء المقيمات في مناطق بعيدة.   

وتناول الفيلم دور المرأة الإماراتية في تعزيز قيم التسامح في أسرتها ومجتمعها باعتبارها نصف المجتمع وركن مؤثر وفاعل في تربية النشء، إلى جانب مشاركتها الفاعلة في مسيرة النهضة والتطور التي تشهدها الدولة.

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار