الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

الأحد، 28 أكتوبر 2018

انطلاق فعاليات منتدى"توطين360 " وسط مشاركة كبيرة من الطلبة المواطنين

انطلقت فعاليات منتدى الطلبة " توطين 360 " اليوم (الثلاثاء ) بالمركز التجاري العالمي بدبي والذي تستمر فعالياته حتى يوم بعد غد الخميس بتنظيم من وزارة الموارد البشرية والتوطين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبمشاركة 4 جهات حكومية و30 مؤسسة خاصة ونحو 3200 مواطن من طلبة الثانوية العامة ومؤسسات التعليم العالي وذلك بحضور معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام.

 انطلقت فعاليات منتدى الطلبة " توطين 360 " اليوم (الثلاثاء ) بالمركز التجاري العالمي بدبي والذي تستمر فعالياته حتى يوم بعد غد الخميس بتنظيم من وزارة الموارد البشرية والتوطين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبمشاركة 4 جهات حكومية و30 مؤسسة خاصة ونحو 3200 مواطن من طلبة الثانوية العامة ومؤسسات التعليم العالي وذلك بحضور معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام.

وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين " ان اهتمام الامارات بشبابها المواطن يعبر عن عمق ايمان القيادة الرشيدة بالموارد البشرية الوطنية باعتبارهم مستقبل الدولة وركيزتها الاساسية في الحفاظ على المكتسبات الوطنية وتعزيز مشاركتهم في عملية التنمية بمختلف مجالاتها وهو الامر الذي تجسده رؤية الامارات 2021.

وأكد معاليه خلال لقائه بالطلبة المشاركين في المنتدى " التزام وزارة الموارد البشرية بتحقيق توجيهات القيادة من خلال تطبيق حزمة من السياسات والبرامج التي تستهدف توعية وتأهيل وتوظيف المواطنين والمواطنات وبالتالي تمكينهم في سوق العمل".

واوضح ان المنتدى يعتبر فرصة مهمة امام الطلبة للتعرف على مهن المستقبل وكيفية مواجهة التحديات الوظيفية المختلفة بالاضافة إلى اكتساب حزمة من المهارات والخبرات الأمر الذي يمكنهم من تخطيط مستقبلهم الوظيفي وتحقيق طموحاتهم.

 

ويأتي تنظيم المنتدى في إطار "البرنامج الوطني للتوجيه والارشاد المهني" الذي اطلقته وزارة الموارد البشرية والتوطين ضمن حزمة سياسات وبرامج منهجيتها الجديدة للتعامل مع ملف التوطين وذلك بهدف توعية الطلبة والشباب بأهمية العمل في القطاع الخاص وابراز المزايا التي يوفرها الى جانب ارشادهم مهنيا وتمكينهم وصولا الى توظيفيهم في القطاع الخاص.

ويتضمن المنتدى 137 فعالية تضم 70 ورشة إرشاد مهني و17 محاضرة معرفية و30 ورشة تدريبية و20 جلسة للتوعية والتحفيز بمشاركة 24 متحدثا و40 مرشدا ومدربا من مؤسسات القطاع الخاص.

وخصص اليوم الاول من المنتدى لطلبة المرحلة الثانوية العامة وعددهم 1000 طالب وطالبة بينما سيتم تخصيص اليومين الثاني والثالث لطلبة الجامعات في السنتين الثالثة والرابعة وعددهم 2200 طالب وطالبة.

وحصل طلبة الثانوية العامة عند بداية تسجيلهم في المنتدى على كتيب صغير "جواز الطالب" تضمن الخطوات التعريفية والارشادات التوجيهية حول المراحل التي سيخوضونها في يومهم الأول بالاضافة إلى بطاقة مشاركة.

وشارك الطلبة في ورش الارشاد المهني التي تعرفوا من خلالها على ميولهم المهنية عبر التقييم الذاتي واجراء المقابلات السريعة مع المرشدين المشاركين في المنتدى وذلك بهدف رسم مسارهم المهني، بالإضافة إلى تدريبهم على مهارات إعداد السيرة الذاتية وكيفية اجراء المقابلات الوظيفية.

كما شارك الطلبة في برامج تدريبية استهدفت تعزيز مهاراتهم بما يتوافق مع وظائف القرن ال٢١ بالإضافة إلى استكشاف وتعزيز مهارات التوظيف الذاتي والمهارات الريادية بما يتوافق مع منهجية Century Skills  و التركيز على الادوات الرئيسية للبحث والحصول على الفرص المناسبة.

واطلع الطلبة خلال جلسات التوعية والتحفيز على تجارب المواطنين والمواطنات الذين يعملون في القطاع الخاص ممن اثبتوا كفائتهم وتميزهم الوظيفي الى جانب اطلاعهم على تجارب رواد الاعمال المواطنين من اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

كما استعرضت جلسات التوعية والتحفيز مميزات العمل في القطاعات الاستراتيجية بما يستهدف اكساب الطلبة المعرفة بوظائف المستقبل بالاضافة إلى اطلاعهم على التجارب العالمية والاقليمية من خلال عروض قدمها ممثلين عن شركات رائدة في هذه المجالات.

واطلع طلبة الثانوية العامة على فرص التدريب الميداني والصيفي لدى عدد من الشركات الكبرى التي عرضت تلك الفرص خلال المنتدى.

واستعرضت وزارة الموارد البشرية والتوطين امام الطلبة بعض مبادراتها التي اطلقتها دعما لاستراتيجيتها وتوجهها نحو تحفيز وتشجيع المواطنين من الطلبة للعمل في مؤسسات القطاع الخاص منها تطبيق "وجهني" ومبادرة "مهنة في ساعة".  

ويهدف تطبيق وجهني إلى توفير فرص متميزة للمؤسسات التعليمية والطلبة والمعلمين والمنشآت الخاصة ويساهم في زيادة كفاءتها وفعاليتها لدعم سوق العمل الإماراتي حيث يشكل التطبيق حلقة تواصل بين الطلبة والمؤسسات التعليمية والمنشآت والوزارة ويساعدهم في البحث عن فرص العمل الدائمة أو المؤقتة وفرص التدريب المهني أو الصيفي.

وتعتمد مبادرة "مهنة في ساعة "في تنفيذها على آليات مبتكرة وبطريقة ترفيهية تحفز الشباب المواطن على تجربة الانخراط في بيئة العمل بإحدى مؤسسات القطاع الخاص من خلال أجواء المستقبل الوظيفي التي يعتمد على الروبوتات ووسائل التكنولوجيا الحديثة بالاضافة إلى نظام المحاكاة الذي يعتمد على التجربة الوظيفية، في القطاع الخاص.

ويواصل المنتدى فعالياته غدا الاربعاء وبعد غد الخميس حيث من المقرر ان يشارك نحو 2200 من طلبة الجامعات في السنتين الدراسيتين الثالثة والرابعة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار