الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

الأربعاء، 27 يناير 2021

مناقشة حزمة موضوعات تهم 270 مليون مهاجر من اجل العمل في جميع انحاء العالم

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، اختتمت مساء أمس الاثنين أعمال قمة المنتدى العالمي للهجرة والتنمية في دورتها الثالثة عشرة برئاسة دولة الامارات وبمشاركة وحضور أكثر من 2000 مشارك يمثلون 100 دولة ومنظمة دولية ومسارات تشاورية عالمية والقطاع الخاص والشباب.

وأعلن في ختام  اعمال القمة عن شراكات دولية من أبرزها الشراكة بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والاتحاد الأفريقي من أجل تنفيذ برنامج توجيهي للعمال المهاجرين من الدول الافريقية للعمل في دول الخليج العربي وذلك بهدف  توفير معلومات دقيقة حول أهم القضايا ذات العلاقة بالهجرة من أجل العمل سواء المتعلقة بشروط وظروف الاستقدام والتوظيف، أو عقود العمل والتحويلات المالية للعمال فضلا عن شراكة تنموية بين الوكالة البلجيكية للتنمية واتحاد شباب السنغال بهدف تمكين رواد الاعمال من شباب السنغال للحصول على فرص تأسيس مشروعاتهم في بلجيكا.

وناقشت القمة التي عقدت  من 18 وحتى 26 يناير الجاري حزمة من الموضوعات التي تهم نحو 270 مليون مهاجر من أجل العمل  في جميع أنحاء العالم وذلك تحت شعار "مستقبل التنقل البشري: شراكات مبتكرة لتنمية مستدامة" في وقت أشاد فيه ممثلو الحكومات والمشاركين بالإدارة المثلى للقمة التي عقدت افتراضيا  جراء  جائحة كوفيد 19.

ومن المقرر ان تتشارك دولة الامارات والمغرب والاكوادر في رئاسة الدورة الرابعة عشرة للمنتدى 2021 "ترويكا الرئاسة " في وقت أعلن فيه ممثل الحكومة الفرنسية في القمة عن رغبة بلاده تولي رئاسة الدورة الخامسة عشرة من المنتدى 2022.

واشاد معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ، رئيس القمة ، بالنقاشات التي شهدتها القمة  وبالمشاركة الواسعة في أعمالها  الامر الذي يؤكد الرغبة الصادقة للدول الأعضاء في المنتدى ولكافة الشركاء للعمل معا من أجل عالم أفضل ومستقبل زاهر للبشر في جميع انحاء العالم.

وأكد في كلمته امام الجلسة الختامية للقمة " ادراك دولة الامارات لضرورة التعاون الدولي من أجل مناقشة القضايا المتعلقة بالتنمية والهجرة من أجل العمل حيث تجسد ذلك في برنامج عمل الدولة الذي ادارت بموجبه الدورة الثالثة عشرة من المنتدى وذلك من خلال التركيز على تعزيز  وتطوير الشراكات".

كما أكد  معاليه التزام الإمارات بمواصلة دعمها للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية خلال الفترة القادمة كعضو في "ترويكا الرئاسة"  مشيرا أن المنتدى سيواصل ممارسة دوره الرئيسي في تعزيز أليات حوكمة هجرة  العمل وفي توفير منصة حيوية لمناقشة القضايا الملحة  وتحقيق نتائج ملموسة خاصة فيما يتعلق بتعزيز الصلة بين التنمية والهجرة من أجل العمل .

على صعيد متصل ، أوضح سعادة عبد الله النعيمي وكيل وزارة الموارد البشرية المساعد للاتصال والعلاقات الدولية " انه تم تنظيم 34 جلسة خلال الأيام السبعة للقمة ناقش خلالها المشاركون تداعيات جائحة كوفيد19   وخطط التعافي التي وضعتها الدول فضلا عن  تأثير التكنولوجيا على أسواق العمل ، وكيفية التصدي  لهجرة العمل غير النظامية  وخطط العمل التي طورتها منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة والمؤسسة الأفريقية للتنمية لتشجيع المغتربين على المساهمة في برامج تطوير المهارات في بلدانهم فضلا عن  الشراكات الهادفة لبناء قدرات الدول الأعضاء.

يشار الى ان الموضوعات التي ناقشتها القمة مثلت مخرجات ست مشاورات اقليمية نظمتها دولة  الامارات  عبر تقنية الاتصال المرئي خلال الفترة من شهر مايو إلى يوليو 2020 وذلك تنفيذا لبرنامج عمل الدورة الثالثة عشرة للمنتدى والذي نفذته الدولة منذ ان تسلمت رئاسة لمنتدى في شهر يناير 2020.

وقال النعيمي  ان القمة شهدت تنظيم مسابقة الشباب للقيادة والابتكار، ومسابقة أخرى بالتعاون بين المنظمة الدولية لأصحاب الاعمال و حاضنة الاعمال السويسرية  لاختيار أفضل مشروع ناشئ لخدمة قضايا الهجرة والتنمية.

يذكر ان المنتدى العالمي للهجرة   أطلق في العام 2008 حيث يشكل مساراً تشاوريا حكوميا يعنى بالتعاون الطوعي بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بهدف تعزيز المردود التنموي للهجرة من أجل العمل وتتوج اعماله السنوية بقمة تستضيفها الدولة الرئيس للمنتدى.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار