الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

الثلاثاء، 26 فبراير 2019

الهاملي يطلق الدورة الثانية من "جائزة الامارات للتوطين" بمعايير وفئات مستحدثة

أطلق معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين الدورة الثانية من "جائزة الامارات للتوطين" حيث بدأت الوزارة بتلقي طلبات المشاركة في الجائزة اعتبارا من اليوم وحتى 11 ابريل المقبل.

أطلق معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين الدورة الثانية من "جائزة الامارات للتوطين" حيث بدأت الوزارة  بتلقي  طلبات المشاركة في الجائزة اعتبارا من اليوم  وحتى 11  ابريل المقبل.

جاء ذلك خلال "منتدى أفضل الممارسات في  التوطين" الذي انعقد اليوم الاحد في فندق ميناء السلام في دبي بحضور كبار المسؤولين في الوزارة وممثلين عن 800  شركة خاصة وشبه حكومية وخبراء ومختصين في الموارد البشرية.

وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي " ان دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله للجائزة ورعايته لحفل تكريم الفائزين في الدورة الاولى يؤكد مدى اهتمام القيادة الرشيدة بملف التوطين ومتابعتها لهذا الملف ودعمها له وهو ما يضعنا امام تحد كبير لنكون على مستوى تطلعات القيادة وبما يمكننا من تحقيق مستهدفات التوطين في الاجندة الوطنية لرؤية الامارات 2021 في ظل شراكة استراتيجية بين القطاعين الحكومي وشبه الحكومي والخاص خصوصا وان ملف التوطين هو مسؤولية وطنية مشتركة".

واشار معاليه خلال افتتاحه أعمال المنتدى " الى ان الجائزة التي تدخل عامها الثاني بمعايير وفئات ومستحدثة تستهدف تحفيز القطاعين الخاص وشبه الحكومي للاضطلاع بمسؤولياتهما في توظيف المواطنين والمواطنات  وخصوصا الشباب منهم ليشاركوا بفاعلية في مسيرة التنمية المستدامة وكذلك توفير بيئة العمل الجاذبة والمستقرة وترسيخ ثقافة التميز والمنافسة الإيجابية وكذلك تشجيع القطاع الحكومي لدعم التوطين فضلا عن تمكين المواطنين العاملين في سوق العمل في وظائفهم بما ينعكس ايجابا على ملف التوطين".

ودعا مؤسسات القطاعين الخاص وشبه الحكومي للمشاركة في الجائزة  مؤكدا على مبدأ الشفافية والحياد في تقييم طلبات المشاركة في هذه الجائزة وفقا لسياستها المعتمدة من قبل مجلس التعليم والموارد البشرية برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وأكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي " أهمية "منتدى أفضل ممارسات التوطين" انطلاقا من كونه منصة مثالية لاستعراض السياسات والانظمة الداخلية التي تطبقها الشركات الرائدة في التوطين لجذب المواطنين وتمكنيهم في وظائفهم.

وكرم معاليه خلال المنتدى الفرق التي قامت بتقييم الطلبات المشاركة في الدورة الاولى من "جائزة الامارات للتوطين" مشيدا بجهودهم المخلصة وحيادهم في عمليات التقييم.

من جهتها ، استعرضت سعادة منى وليد القائم بأعمال وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين فئات ومعايير الجائزة التي تضم اربع فئات رئيسية هي ، فئة المنشات ، فئة أفضل جهة حكومية وشبه حكومية داعمة للتوطين ، فئة رائد التوطين وفئة افضل موظف مواطن. 

واشارت "الى ان فئة المنشات تضم ثلاث فئات فرعية تشمل القطاع الخاص ويقسم الى المنشات الكبيرة التي يعمل لديها الف موظف فما فوق والمنشات المتوسطة التي يعمل لديها من 500 الى 999 موظفا والمنشات الصغير التي يعمل لديها 499 موظفا فما دون بينما تشمل الفئة الفرعية الثانية منشات التقنية العليا والفئة الفرعية الثالثة المؤسسات شبه الحكومية".

وأوضحت "ان هناك نسب ومعايير  رئيسية وفرعية يتم بموجبها تقييم طلبات المنشات حيث تم تخصيص 10 في المائة لمعيار المجتمع والابتكار والذي يركز على دور المنشأة في التعامل مع المجتمع ومدى اشراك المواطنين في المشاريع البتكرة داخل المنشأة و 40 في المائة لمعيار التوظيف الذي يركز على مدى مساهمة المنشأة في القضايا والانشطة التي تسهم في توظيف المواطنين".

كما تم تخصيص نسبة 10 في المائة لمعيار المشاركة وبيئة العمل والذي يركز على كيفية اشراك المواطنين في المنشأة وتوفير البيئة المحفزة لاستمرارهم في عملهم فضلا عن 20 في المائة لمعيار القيادة والاستراتيجية والذي يركز على دور الادارة العليا في وضع السياسات والاستراتيجيات التي تأخذ في الاعتبار قضايا التوطين وتطوير القدرات و20 في المائة لمعيار التعلم والتطوير والذي يركز على تطوير القدرات وتنمية المهارات والتحفيز. 

وأوضحت سعادة منى وليد "انه تم تخصيص عدد من المعايير  لتقييم الطلبات المشاركة في الفئة الرئيسية الثانية وهي فئة أفضل جهة حكومية وشبه حكومية داعمة للتوطين حيث تشمل هذه المعايير 15 في المائة لمدى اعتماد الجهة للسياسات الداعمة لخطط وبرامج وزارة الموارد البشرية والتوطين لتعزيز التوطين في القطاع الخاص و35 في المائة للمساهمات والمبادرات النوعية والمبتكرة الداعمة لجهود الوزارة و20 في المائة لمدى نشر ثقافة التوطين و30 في المائة للريادة في تحقيق اهداف التوطين.

وقالت " ان الفئة الرئيسية الثالثة وهي فئة رائد التوطين تم تخصيصها لتكريم الرواد الذين اسهموا بانجازاتهم الكبيرة في دعم توظيف المواطنين في القطاع الخاص".

واشارت " الى ان الفئة الرئيسية الرابعة وهي فئة أفضل موظف مواطن تم تخصيصها لجميع العاملين في القطاع الخاص من الذين يدركون مسؤولياتهم الوظيفية ويتعملون بتسامح وانفتاح مع الثقافات الاخرى والطموحين وغير ذلك من المواصفات".

وتنقسم الفئة المشار اليها الى  فئتين هما أفضل "موظف مواطن في المجال الاشرافي " وتستهدف المواطنين العاملين في القطاع الخاص في وظائف المديرين ورؤساء الاقسام وما يعادلهما من المسميات وفئة "أفضل موظف مواطن جديد" وتستهدف جميع المواطنين المعنينين حديثا في القطاع الخاص.

وشهد "منتدى أفضل الممارسات في التوطين" استعراض الممارسات الداخلية للشركات التي فازت في الدورة الاولى من جائزة الامارات للتوطين  حيث عرضت مجموعة الفطيم وشركة دو  ممارساتهما في الرواتب والبدلات بينما استعرض كل من مصرف الشارقة الاسلامي والامارات العالمية للالمنيوم ممارساتهما في التعليم والتطوير  وعرضت كل من الدار العقارية ومصرف عجمان ممارساتهما في القيادة والاستراتيجية في حين عرض كل من مصرف الهلال والبنك العربي المتحد ممارساتهما في التوطين وعرضت كل من شركة ايه بي بي واستمارات ممارساتهما في المشاركة وبيئة العمل.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار