الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019

اطلاق مشروع "العقاري الاماراتي" لتأهيل المواطنين لدخول السوق العقاري

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتوطين بالتعاون مع معهد دبي العقاري مشروع "العقاري الإماراتي" والذي يهدف إلى توعية وتثقيف المواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل بكل ما يتعلق بالقطاع والسوق العقاري سواء داخل أو خارج الدولة مما يأهلهم لجعلهم خبراء في قطاع العقارات الأمر الذي يسهم في خلق فرص مستدامة لهم في ريادة القطاع العقاري.

وقال أحمد آل ناصر الوكيل المساعد لتنمية الموارد البشرية الوطنية في وزارة الموارد البشرية والتوطين “يأتي هذا البرنامج الأكاديمي ضمن حزمة المبادرات النوعية التي  تطلقها الوزارة بالتعاون مع شركائها  بهدف تنمية مهارات الكوادر الوطنية وتعزيز قدراتها المهنية في قطاعات اقتصادية مستهدفة ومن ضمنها القطاع العقاري".

وأكد آل ناصر "ان البرنامج من شأنه المساهمة في تأهيل المواطنين الباحثين عن عمل وتشجيعهم واستقطابهم لدخول السوق العقاري كرواد أعمال  بالإضافة إلى ممارسة النشاط من المنزل حيث سيتولى معهد دبي العقاري تدريبيهم على ممارسة الأنشطة العقارية من خلال دورات مكثفة ترتكز على أساسيات ومبادئ علم العقار وتعزيز المعرفة الضمنية للمتدربين بالإضافة إلى زيادة الوعي وتثقيفهم وترغيبهم في مزاولة النشاط العقاري".

وأوضح الوكيل المساعد لتنمية الموارد البشرية الوطنية "أن الوزارة تهدف من خلال هذا البرنامج الأكاديمي إلى تلبية الاحتياجات الوظيفية للسوق العقاري بالمواطنين المؤهلين على مستوى عال من الحرفية والمهنية، ورفع نسبة المواطنين الممارسين لمهنة الوساطة وزيادة تنافسية الأعمال والمؤهلين والخبراء المواطنين في شركات عقارية مختلفة وتخصصات متنوعة بالإضافة إلى توفير قاعدة شركات عقارية وخبرات امارتية في مجال الوساطة تخدم تنمية الأسواق العقارية".

هذا ووقعت وزارة الموارد البشرية والتوطين مع معهد دبي العقاري في مارس الماضي من العام الجاري مذكرة تفاهم للتعاون في تنفيذ برامج للتدريب المهني في القطاع العقاري للمواطنين والمواطنات الباحثين عن العمل، حيث يستهدف البرنامج تأهيل 50 مواطنا ومواطنة ممن تنطبق عليهم. 

من جهتها ، قالت هند المري، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري التابع لأراضي دبي: "يسعدنا التعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، لتحقيق العديد من أهدافنا المهمة، وفي مقدمتها الإسهام في تأهيل الشباب المواطنين، ورفع نسب التوطين في القطاع الخاص، ونشر الوعي بينهم بشأن مختلف الأنشطة العقارية التي توفر لهم الكثير من فرص العمل. إن المعهد ينظم العديد من الدورات طوال العام، ويكون الكثير منها موجهًا حصريًا للشباب المواطنين، لثقتنا التام بضرورة مشاركتهم في النهضة العقارية التي تشهدها الدولة واستدامة تطورها، ولإيماننا الراسخ بقدراتهم على أداء الكثير من المهام بجدارة. وتساعد مثل هذه الدورات على ترجمة رؤى قيادتنا لدعم مبادرات التوطين، وإيجاد فرص العمل المناسبة لمواطني دولة الإمارات في كافة القطاعات".

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار