الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

الإثنين، 17 ديسمبر 2018

انطلاق مسرعات التوطين في الظفرة بمشاركة 600 مواطن ومواطنة

انطلقت فعاليات مسرعات التوطين في منطقة الظفرة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ،حيث شارك نحو 600 مواطن ومواطنة في يوم مفتوح للتوظيف في القطاع الخاص نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين اليوم (الاثنين) بمنطقة الظفرة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية وهيئة الموارد البشرية في أبوظبي.

انطلقت فعاليات مسرعات التوطين في منطقة الظفرة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ،حيث شارك نحو 600 مواطن ومواطنة في يوم مفتوح للتوظيف في القطاع الخاص نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين اليوم (الاثنين) بمنطقة الظفرة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية وهيئة الموارد البشرية في أبوظبي.

وحضرمعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي وسعادة سلطان خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وعدد من المسؤولين فعاليات اليوم المفتوح حيث التقوا الباحثين عن العمل ومسؤولي الشركات المشاركة وعددها 21 شركة عرضت فرص وظيفية متنوعة في مجالات المحاسبة وخدمة العملاء والمبيعات والتسويق فضلا عن مجالات الأمن والاشراف الإداري والحاسب الآلي.

وثمن معالي ناصر بن ثاني الهاملي  رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة للمبادرة التي تستهدف توفير 1000 فرصة وظيفية للمواطنين والمواطنات من أبناء المنطقة في القطاع الخاص .

واشاد  معاليه بدور لجنة فرص العمل التابعة للمجلس التنفيذي في أبوظبي بدعم ملف التوطين على مستوى امارة ابوظبي وذلك في اطار تكامل الادوار مع الوزارة وهو الامر الذي من شأنه تحقيق مستهدفات التوطين في الاجندة الوطنية وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بإيجاد ما لا يقل عن 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين في القطاعين الخاص والحكومي تحقيقاً لمستهدفات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية (غداً 21).

وقال " ان الحضور اللافت للمواطنين والمواطنين في اليوم المفتوح يؤكد حرص الباحثين عن العمل على استثمار الفرص التي تتاح لهم لشغل الوظائف وادراكهم بأهمية وامتيازات العمل في القطاع الخاص الذي يعتبر القطاع الأمثل للتوظيف".

وأوضح" ان مشاركة الشركات المعنية في اليوم المفتوح تؤكد اضطلاعهم بمسؤولياتهم الوطنية والمجتمعية في توفير الفرص الوظيفية المناسبة للمواطنين بما يلبي تطلعاتهم المستقبلية نحو الاستقرار الوظيفي".

وأكد معاليه " حرص وزارة الموارد البشرية والتوطين على دعم وتطوير شراكاتها الاستراتيجية مع الجهات الحكومية والاتحادية والمحلية المنظمة لعمل القطاعات الاقتصادية المستهدفة بتسريع التوطين النوعي الذي يأتي في مقدمة اولويات عمل الوزارة ضمن منهجيتها الجديدة للتعامل مع ملف التوطين والتي جاءت تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة ".

من جانبه قال معالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي أن مشاركة الدائرة في تنظيم اللقاء المفتوح للتوظيف في منطقة الظفرة بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين تأتي في إطار اتفاقية تعزيز التوطين بين الجانبين بهدف تسريع وتيرته وتنمية الموارد البشرية الوطنية والمحافظة عليها وتمكينها من المشاركة في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة بالدولة.

وأكد حرص دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بإيجاد ما لا يقل عن 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين في القطاعين الخاص والحكومي تحقيقاً لمستهدفات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية.

واشار الى أن الدائرة تعمل في هذا الاطار على اعداد استراتيجية دعم التوطين في القطاع الخاص على مستوى إمارة أبوظبي بالتنسيق والتعاون مع 20 جهة حكومية وشبه حكومية في الإمارة وذلك من خلال تبادل المعلومات والبيانات حول الشركات والشواغر وفرص العمل والاجور ونسب التوطين والباحثين عن عمل والتي تعد في المجمل أحد أهم مرتكزات استراتيجية دعم التوطين في القطاع الخاص على مستوى الإمارة.

وأضاف " تهدف حكومة إمارة أبوظبي من إعداد استراتيجية توطين القطاع الخاص إلى تعزيز ثقة الباحثين عن العمل في القطاع الخاص من خلال تفعيل الادوار التنموية والتشريعية في عملية التوطين وتوفير الحوافز والمزايا لشركات ومؤسسات القطاع الخاص بما يسهم في إيجاد فرص عمل مستدامة للكفاءات الوطنية".

ونوه معاليه الى أن تنظيم مثل هذه اللقاءات بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين يهدف الى تعزيز ثقة الباحثين عن العمل في القطاع الخاص من خلال تفعيل الادوار التنموية والتشريعية في عملية التوطين وتعزيز الترابط بين القطاعين العام والخاص بما يسهم في إيجاد فرص عمل مستدامة للكفاءات الوطنية .

وأكد حرص الدائرة على تحقيق الأهداف استراتيجية إمارة ابوظبي للتوطين والتي تركز على رصد الفرص المستقبلية والتحديات ووضع آليات وسياسات وحوافز تسهم في تعزيز التوطين في القطاع الخاص من خلال تحديد المبادرات والمشاريع ذات العلاقة ومتابعة المؤشرات والنتائج لضمان الإنجاز في تحقيق المستهدفات.

وأوضح معالي سيف محمد الهاجري في سياق تصريحه بأن هذا اللقاء المفتوح لتوظيف المواطنين في منطقة الظفرة ياتي استمرار لانجازات لجنة فرص العمل التابعة للجنة التنفيذية بالمجلس التنفيذي لامارة ابوظبي والتي نجحت مؤخرا بتوفير فرص عمل ل 3285 مواطنا ومواطنة توزعت على القطاع شبه الحكومي بنسبة 42 % والقطاع الحكومي الاتحادي 39% والقطاع الحكومي المحلي 17 % والقطاع الخاص 2 % .

وأجرى مسؤولو التوظيف في الشركات المشاركة في اليوم المفتوح مقابلات وظيفية للباحثين عن العمل الحضور للوقف على قدراتهم ومدى توافقها مع متطلبات الوظائف المتاحة حيث اثمرت هذه المقابلات حصول العديد من المواطنين والمواطنات على عروض للعمل لدى هذه الشركات وترشح اخرون للالتحاق في هذه الوظائف.

ومن المقرر ان يتم قريبا تنظيم يوما مفتوحا اخر لتوظيف المواطنين والمواطنات من ابناء منطقة الظفرة وذلك في اطار مواصلة تنفيذ مبادرة تسريع التوطين النوعي في هذه المنطقة.

يذكر ان وزارة الموارد البشرية والتوطين تطبق منهجية لإدارة الأيام المفتوحة للتوظيف تعتمد على  اربع مراحل حيث  تتضمن المرحلة الأولى تسجيل الباحثين عن العمل فور وصولهم الى مكان اليوم المفتوح من خلال نظام ذكي يتيح لكل باحث عن العمل اختيار ثلاث فرص وظيفية من الشواغر المطروحة فيما تستهدف المرحلة الثانية توعية الباحث عن العمل بأهمية القطاعات والوظائف المطروحة والتأكد من جاهزيتهم للمقابلات الوظيفية وتستهدف المرحلة الثالثة تدريب الباحثين عن العمل على مهارات اجراء المقابلة الوظيفية ومن ثم مرحلة المقابلات الوظيفية وهي المرحلة الاخيرة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار