الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات تواصل عبر الواتس اب تواصل عبر الواتس اب
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

  • إعادة ضبط

الخميس، 12 يناير 2023

العور: استراتيجيات مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية المتكاملة حققت نتائج استثنائية لخطط التوطين وعززت نمو القطاع الخاص

قال معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالمنان العور، وزير الموارد البشرية والتوطين، إن النتائج الاستثنائية التي حققها برنامج "نافس" خلال عام 2022 مسجلا زيادة غير مسبوقة في أعداد المواطنين العاملين في القطاع الخاص بلغت 70%، جاءت نتيجة للاستراتيجيات المتكاملة لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، وفق توجيهات القيادة الرشيدة التي تشدد على وضع المواطن على رأس أولويات السياسات الحكومية.

جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية بشأن ملف التوطين التي عقدها معاليه الخميس بمشاركة سعادة غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، وبحضور ممثلي وسائل الإعلام، وجرى خلالها استعراض نتائج برنامج "نافس" خلال عام 2022 والمستهدفات المستقبلية لعام 2023 التي حددها مجلس إدارة مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية في اجتماعه الأخير برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة رئيس مجلس الإدارة ، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي نائب رئيس مجلس الإدارة.

وشدد معالي العور على أن الوزارة نجحت عبر الآليات التي اعتمدتها لتطبيق استراتيجيات وسياسيات مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، في إحداث نقلة نوعية في بيئة الأعمال في الدولة لتمكين استحداث الوظائف الجديدة مع تعزيز نمو القطاع الخاص وزيادة حصته في الناتج المحلي.

وشدد معاليه على أن الوزارة مستمرة في تطوير نموذج الدولة في التنمية الاقتصادية عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتطبيق الإجراءات الهادفة لتعزيز دور الكفاءات الإماراتية في سوق العمل عامة وفي القطاع الخاص تحديدا، تنفيذا لرؤية القيادة الرشيدة التي تضع المواطن أولا في سياسات الحكومة العامة، حيث تتطلع مستهدفات برنامج "نافس" للعام الجاري إلى استحداث مالا يقل عن 24 ألف فرصة عمل جديدة للمواطنين في القطاع الخاص.


العور: إنجازات "نافس" ثمرة لاستراتيجيات متكاملة

وفي كلمته خلال الإحاطة الإعلامية، قال معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالمنان العور وزير الموارد البشرية والتوطين إن نتائج برنامج نافس التي فاقت التوقعات جاءت ثمرة لاستراتيجية متكاملة في بيئة الأعمال بدولة الإمارات وضعها مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ضمنت تطوير الكفاءات الإماراتية واستحداث وظائف نوعية ومستدامة لها في الوقت نفسه ضمن القطاع الخاص الذي استفاد بدوره من سياسات داعمة ساعدته على تحقيق نمو اقتصادي كبير.

واستعرض معالي العور أبرز محطات هذه الاستراتيجيات التي أطلقتها وأشرفت عليها وزارة الموارد البشرية والتوطين خلال 2022، وفي مقدمتها تطبيق المرسوم بقانون اتحادي رقم 33 للعام 2021 بشأن تنظيم علاقات العمل في فبراير الماضي، تبعه تطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 18 لسنة 2022 بشأن تصنيف منشآت القطاع الخاص بالدولة في مايو الماضي، ثم إطلاق منظومة البرنامج التأميني الجديد ضد التعطل عن العمل والمرحلة الثانية من "نظام حماية الأجور" في الدولة ليكون الأول من نوعه على مستوى العالم.

وأضاف العور أن تلك الخطوات شكلت مرتكزات في استراتيجية متكاملة هدفت إلى "حماية وتعزيز دور كافة أصحاب المصلحة وتمكين طرفي معادلة العرض والطلب والحفاظ على أسس النموذج التنموي الفريد لدولة الإمارات والقائم على الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص." كما لفت إلى أن تلك الاستراتيجيات: " زادت جاذبية القطاع الخاص للكفاءات الإماراتية والمقيمة على حد سواء وشجعت إطلاق قطاعات اقتصادية جديدة وتنشيط المبادرات الفردية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ووفرت لبرنامج نافس بيئة متكاملة تمكّنه من تحقيق أهدافه وصنع مستقبل أفضل وأكثر استدامة لآلاف الكفاءات الإماراتية وعائلاتهم."

ونوه معاليه إلى أن النمو السريع في عدد الإماراتيين المنضمين إلى القطاع الخاص ترافق مع نمو قوي سجله القطاع نفسه قائلا: "النتائج المميزة التي حققها برنامج نافس بفضل تعاون القطاع الخاص واستجابته، ترافق مع الأداء القوي لاقتصاد الدولة لعام 2022.

وختم معاليه بالقول: "نتطلع لعام جديد من الإنجازات التي تجسيدا لتوجيهات القيادة الرشيدة وما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ’حفظه الله‘ أن شعب الإمارات محور اهتمام الدولة وعلى قمة أولوياتها منذ نشأتها وسيظل الأساس في كل خططنا نحو المستقبل."


المزروعي: مستهدفات التوطين في 2023 أكبر وأعمق أثرا

من جانبه، استعرض سعادة غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، قائمة برامج ومبادرات برنامج نافس، بما في ذلك ما يوفره من فرص عمل ودورات تدريبية ودعم مالي لفئات عديدة، مضيفا أنه منذ انطلاقة نافس التحق أكثر من 28700 مواطن بالعمل في القطاع الخاص ليساهم ذلك في تسجيل زيادة غير مسبوقة في أعداد المواطنين العاملين في القطاع الخاص بلغت 70% بإجمالي أكثر من 50 ألف مواطن.

أما عدد المستفيدين من برامج الدعم المالي فبلغ 32566 مواطنا وفق المزروعي، وبلغت قيمة المساهمات الإجمالية المستحقة على الشركات التي لم تحقق نسبة التوطين المطلوبة عن العام 2022 حوالي 400 مليون درهم تم تحصيلها في يناير 2023، بينما حققت8897 شركة نسبة نمو التوطين المستهدفة لعام 2022.

ولفت المزروعي إلى أن النجاح في قطاع الرعاية الصحية شكل أحد أبرز إنجازات البرنامج، مع ضم 1300 طالب وطالبة ضمن برنامج تطوير كوادر القطاع الصحي و643 متدربا عبر برنامج كفاءات، مضيفا: "استمرت على مدار العام الماضي عملية البناء الناجحة للبيانات على منصة نافس بحيث يصبح نافذة متكاملة لبيئة الأعمال في الدولة. وبلغ عدد الشركاء المسجلين في منصة نافس 7 آلاف و17 شركة، وتمّ عرض 17 ألفا و481 شاغراً وظيفياً عبر المنصة، إلى جانب توقيع 24 اتفاقية مع الشركاء الاستراتيجيين، منها 6 اتفاقيات مع جامعات مشاركة ضمن برنامج دعم القطاع الصحي، و4 اتفاقيات مع شركاء استراتيجيين في القطاع شبه الحكومي للتعهد بتوفير أكثر من 11 ألف وظيفة عن طريق شركات التعهيد والموردين."

وختم المزروعي بالقول: "لقد فاقت نتائج نافس التوقعات العام الماضي، ولكن الآمال أكبر وأعمق تأثيرا للعام 2023، فمستهدفات التوطين في القطاع الخاص التي اعتمدها مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية خلال اجتماعه لعام 2023، تتطلع لاستحداث مالا يقل عن 24 ألف فرصة عمل جديدة للمواطنين في مختلف القطاعات."
يذكر ان المواطنين يعملون في وظائف كتابية ووظائف تتعلق بالمواضيع العلمية والفنية والإنسانية وكإختصاصيين اضافة الى وظائف مشرعين ومديرين وفي وظائف الخدمات والبيع.

كما يعمل المواطنون في قطاعات الوساطة المالية و خدمات الاعمال والصناعات التحويلية والانشاءات إضافة إلى قطاع التجارة وخدمات الإصلاح.


نتائج فاقت التوقعات

وكان مجلس إدارة مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية قد أعلن في ختام اجتماعه الأول لعام 2023 أن عدد الوظائف التي تم شغلها في القطاع الخاص بدعم من برنامج "نافس" قد حقق نتائج فاقت التوقعات خلال عام 2022 حيث بلغت نسبة الزيادة في عدد الموظفين المواطنين العاملين في القطاع الخاص 70% بإجمالي بلغ أكثر من 50 ألف مواطن، كما بلغ عدد الملتحقين في العمل في القطاع الخاص منذ إطلاق برنامج نافس أكثر من 28 ألفا و700 مواطن.

واستعرض المجلس خلال اجتماعه أهم السياسات والقرارات التي تم إصدارها منذ انطلاق برنامج "نافس"، والتي كان لها الأثر الكبير في الوصول للنتائج الأخيرة ومن أهمها: قرارات مجلس الوزراء بشأن تحديد نسب مستهدفات التوطين وفرض مساهمات على المنشآت غير الملتزمة بتحقيق النسب المستهدفة. كما استعرض نتائج تطبيق نسب مستهدفات التوطين في القطاع الخاص عن العام 2022 والتي تتمثل برفع نسب التوطين بمعدل 2% من الوظائف المهارية لدى المنشآت التي لديها 50 موظفا، حيث حققت 8 آلاف و897 شركة نسب النمو المطلوبة، بينما بلغت قيمة المساهمات الإدارية الإجمالية المطبقة بحق الشركات التي لم تلتزم بتحقيق نسب النمو المطلوبة حوالي 400 مليون درهم.

وناقش المجلس أيضاً الآليات التي تطبقها وزارة الموارد البشرية والتوطين في الكشف عن مخالفات سياسات التوطين ونتائج منظومة الرقابة والامتثال بشأن الالتزام بالتوطين في القطاع الخاص لعام 2022. وتم خلال الاجتماع استعراض أهم الدراسات والخطط الاستراتيجية التي قام بإعدادها المجلس خلال 2022 والتي من أهم نتائجها خطط العرض والطلب لسوق العمل 2022 -2026 وأهم القطاعات الأكثر جاذبية لتركيز جهود التوطين فيها.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار