الأخبار | المركز الإعلامي | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

الإثنين، 11 فبراير 2019

ناصر الهاملي: مواكبة تغيّرات الاقتصاد العالمي بتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة

أكد معالي ناصر الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين أهمية توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في مواكبة التغيرات التي طرأت على الاقتصاد العالمي مع وجود التحديات التي تطال قطاع الوظائف نتيجة الأتمتة وصعود التقنيات الحديثة، مشدداً على أهمية اكتساب المهارات والكفاءات اللازمة لمواجهة هذه المخاطر والحفاظ على علاقة متوازنة بين العمال وأصحاب العمل وإيجاد نماذج مبتكرة للتوظيف.

أكد معالي ناصر الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين أهمية توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في مواكبة التغيرات التي طرأت على الاقتصاد العالمي مع وجود التحديات التي تطال قطاع الوظائف نتيجة الأتمتة وصعود التقنيات الحديثة، مشدداً على أهمية اكتساب المهارات والكفاءات اللازمة لمواجهة هذه المخاطر والحفاظ على علاقة متوازنة بين العمال وأصحاب العمل وإيجاد نماذج مبتكرة للتوظيف.

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي أقيمت بالتعاون مع منظمة العمل الدولية تحت عنوان «نماذج مبتكرة للتوظيف في القرن الواحد والعشرين»، لمواكبة أحدث المستجدات والتطورات في سوق العمل، كما شارك في الفعالية رايان روسلانسكي نائب الرئيس الأول للمنتجات وتجارب المستخدم في شركة «لينكد إن»، وفريد بلحاج نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبرنارد أولاليا مدير وزارة العمل والتوظيف في جمهورية الفلبين، وأدارت الجلسة راغدة درغام من معهد بيروت.

علاقة متوازنة

وأكد الهاملي أهمية تنظيم العلاقة بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد، والوقوف عند هذه العناصر وتحليلها بشكل مفصل والتعامل معها بالشكل المناسب، موضحاً أهمية إيجاد شبكة أمان اجتماعية قائمة على أنظمة ضمان تنسجم مع التحديات المستقبلية بما يخدم التطلعات ويلبي فرص التنمية العالمية.

ودعا الهاملي إلى إطلاق العنان للخيال البشري والاعتماد على الابتكار في تحقيق التنمية المنشودة، لا سيما في ظل القيادة الحكيمة والمستنيرة لدولة الإمارات التي تحرص على تقديم كافة أشكال الدعم والرعاية للمبتكرين والمبدعين .

من جانبه، أشار رايان روسلانسكي، نائب الرئيس الأول للمنتجات وتجارب المستخدم في شركة «لينكد إن»، إلى كيفية تصرف الحكومات في إيجاد علاقة متوازنة بين العمال وأصحاب العمل، مؤكداً الحاجة إلى العمل بسرعة على التغيير والبعد عن التنظير كي يفهم الجميع آلية تغير الأسواق في المستقبل.

وأوضح أهمية انخراط عدد أكبر من النساء في وظائف الذكاء الاصطناعي كون الرجال يشغلون نسبة 90% من هذه الوظائف، وشدد على ضرورة إتاحة الفرص وتعليم المهارات للجميع وإطلاق العنان للتخيل والإبداع.

التنافس والتعلم

بدوره، أكد فريد بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على ضرورة تغذية المخيلة وإطلاق العنان للقدرة على الحلم، مشيراً إلى أهمية إيجاد طرق جديدة في التنافس والتعلم، والتي يجب أن تمر عبر ذهنيات مختلفة.

وأوضح أن الفرصة مثالية للتغيير والعمل على إنتاج الأفكار وتوليد الثروات بالاعتماد على طرق جديدة في التعلم، وذلك من خلال توفير دعم حقيقي والاستثمار به بشكل فعال .

تأمين الوظائف

أما برنارد أولاليا، مدير وزارة العمل والتوظيف في جمهورية الفلبين، فقد تحدث حول برامج التوظيف لدى جمهورية الفلبين وسعيها لتأمين الوظائف لمواطنيها وتشجيعهم في الخارج على العودة إلى بلادهم من خلال العمل على تنظيم العلاقة بين العمال وأصحاب العمل .

%100

تغطية الاتصالات في الإمارات

%90

من وظائف الذكاء الاصطناعي يشغلها الرجال

2019

المخاوف التي ساورت الحكومات في 2017 أصبحت حقيقية

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار