مبادرات نوعية لخفض المدة الزمنية لتسوية المنازعات العمالية إلى 10 أيام ضمن المسرعات الحكومية

السبت، 15 يوليو 2017

أعلن فريق الدفعة الثانية للمسرعات الحكومية عن إطلاق 6 مبادرات تطبيقية نوعية تهدف لخفض مدة تسوية الشكاوى العمالية في إمارة دبي إلى 10 أيام بدلا من 30 يوما، وذلك في إطار تحدي فض المنازعات العمالية.

يأتي الإعلان عن هذه المبادرات في إطار تضافر الجهود وتكامل الادوار والتعاون بين وزارة الموارد البشرية والتوطين والمحاكم العمالية بدبي وممثلين عن أصحاب العمل والعمال، في سعي حثيث لتحقيق مستهدفات مبادرة المسرعات الحكومية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتحقيق ريادة دولة الإمارات على مستوى العالم في مجال تقديم الخدمات لإسعاد المتعاملين. 

وأكد محمد أحمد مبارك الحمادي مدير إدارة علاقات العمل بوزارة الموارد البشرية والتوطين، رئيس الفريق " انه تم تشكيل 6 فرق عمل لتنفيذ المبادرات وفق أفضل ممارسات بحث وتسوية المنازعات العمالية بدءا من تسجيل الشكاوى العمالية في مراكز الخدمة " تسهيل" مرورا في بحثها بين طرفيها لمحاولة حلها وديا وصولاً لإحالة المنازعات التي يتعذر حلها الى القضاء للنظر والبت فيها".

وأوضح الحمادي "أن المبادرات الست التي ينفذها فريق الدفعة الثانية تشمل " انشاء "غرفة خضراء" داخل وزارة الموارد البشرية والتوطين تؤدي عملها وفقا للآلية المعمول بها في محاكم دبي والتي تتمثل في استقبال طرفي النزاع في غرفة تبعث على الهدوء والايجابية  لمساعدة الطرفين على التحاور والتشاور بشكل ودي بما يسهم في استخراج مستند انهاء موضوع المنازعة وذلك من دون تدخل الباحثين القانونيين  في الوزارة.

وأشار إلى "مبادرة الاستشارة القانونية" والتي تهدف إلى التواصل مع العملاء  للرد على اسئلتهم القانونية خلال يومي عمل بحد أقصى من خلال رقم يتم تفعيله من خلال خدمة " الواتس اب" وذلك بالشراكة بين الوزارة وجمعية الامارات للمحامين والقانونيين ما يسهم بتعريف طرفي علاقة العمل عبر هذه القناة الجديدة بحقوقهما وواجباتهما حيال بعضهما البعض  اضافة الى المساهمة في حل المنازعات والشكوى هاتفيا دون الحاجة إلى مراجعة الباحث القانوني بالوزارة وبالتالي خفض نسبة عدد الشكوى العمالية بمكتب سعادة المتعاملين".

ولفت الحمادي الى مبادرة "النقاط الذهبية والسوداء" التي سيتم تفعيلها بالتعاون بين وزارة الموارد البشرية والتوطين ومحاكم دبي لرصد كافة الشركات المتعاونة والتي ساهمت بإنجاح أهداف فريق المسرعات الحكومية في خفيض المدة الزمنية لتسوية الشكاوى العمالية في إمارة دبي وتكريم أفضل ثلاث شركات في سرعة تسوية المنازعة العمالية ومنحها شهادات شكر من قبل الوزارة بالإضافة إلى تقديم البرامج والدورات التوعوية المجانية عن حقوق العمالة ومسؤوليات أصحاب العمل من خلال وحدة الرعاية العمالية المتنقلة التابعة للوزارة.

وأشاد الحمادي بدور المحاكم العمالية بدبي وممثلي أصحاب العمل والعمال وجمعية الامارات للمحامين والقانونيين وكافة الجهات المعنية لتعاونها مع وزارة الموارد البشرية والتوطين وسعيها لإنجاح المبادرات والتغلب على التحديات لتحقيق أهداف المسرعات الحكومية.

مبادرات نوعية لتحقيق الأهداف

من جهتها ، أشارت عائشة راشد الطنيجي نائب رئيس فريق الدفعة الثانية وممثلة العمال في فريق المسرعات الحكومية إلى مبادرة "المحكمة العمالية المتنقلة" وهي عبارة عن وحدة متنقلة يتم تفعيلها من قبل فريق مفتشي الوزارة بالتعاون مع متخصصين بمحاكم دبي بهدف التدخل السريع والوصول إلى مواقع توقف العمال عن العمل  بحد عشرة عمال على الأقل لحل وتسوية النزاع العمالي في الوقت المناسب.

وأشارت إلى مبادرة "لائحة الدعوة النموذجية" والتي تهدف إلى توحيد صحيفة الدعوة القضائية بين وزارة الموارد البشرية والتوطين ومحاكم دبي بهدف توفير التكلفة والوقت والجهد على المتعامل لاستخراجها خلال فترة إحالة المنازعة إلى القضاء مشيرة الى تعميم هذه التجربة لاحقا على مستوى الدولة.

ولفتت الطنيجي  الى "مبادرة الإحالة الالكترونية" حيث يتم من خلالها تحويل ملفات العمال الذين تعذر حل شكواهم بالوزارة إلى القضاء إلكترونيا عبر نظام الربط الإلكتروني بين جميع الدوائر المختصة بالشؤون العمالية بالدولة، لتمكين كل من الوزارة والمحكمة العمالية من متابعة سير ملف الشكوى من تاريخ تقديمها إلى صدور الحكم النهائي مما يتيح للوزارة والمحكمة تقديم الحماية المناسبة للعمال طوال فترة التقاضي مشيرة الى ان هذه المبادرة  حققت نسبة  انجاز فاقت 50 في المائة منذ انطلاق الدورة الثانية لمبادرة المسرعات الحكومية.

المسرعات الحكومية فرق عمل مشتركة وجهود موحدة

وتعد المسرعات الحكومية آلية عمل مستقبلية الأولى من نوعها عالمياً، وتضم فرق عمل مشتركة من موظفي الحكومة والقطاعين الخاص والأكاديمي، وذلك لتسريع تنفيذ مشاريع الحكومة الاستراتيجية.

وتقدم المسرعات الحكومية خدمات لدعم مختلف الجهات الحكومية، كما أنها تهدف إلى تسريع تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية في أربعة مجالات أساسية وهي المؤشرات الوطنية والسياسات والبرامج والمبادرات والخدمات الحكومية من خلال تشكيل فرق عمل مشتركة من مختلف الجهات في الدولة لمعالجة التحديات وإنجاز الأهداف الطموحة، وترسيخ مفهوم وثقافة الابتكار الحكومي، وذلك من خلال الاستفادة من التجارب والابتكارات العالمية وتحقيق الريادة والتميز في العمل الحكومي عبر تنفيذ مشاريع وتجارب بأساليب عمل ريادية ومبتكرة تفضي إلى تحقيق نتائج سريعة وضمان استدامتها.

-انتهى-

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

شاركنا رأيك

ما رأيكم بتطبيق الهاتف الذكي لوزارة الموارد البشرية والتوطين ؟

   

استبيان السعادة

  • راض
  • محايد
  • غير راض